لكل طفل حق الطفولة - وقت كي يتعلم , يلعب, يكبر وينمو, ويشعر بالأمن والآمان.  

ولكن العالم يقف عند مفترق طرق، ونحن متجهين في الإتجاه الخاطئ.

أكثر من 700 مليون طفل انتهت مرحلة طفولتهم بسرعة خاطفة في العالم ولكن الطفولة لا تنتهي بالصدفة . إنما العالم يتجاهل/ يترك خلفه ملايين من الأطفال، فقط بسبب هويتهم وأين يعيشون.

للأسف تنتهي طفولة الأطفال في الشرق الأوسط وأوروبا الشرقية سريعاً بسبب سوء الحالة الصحية، و التعرض للحرب والعنف ، و الزواج المبكر، و الإضطرار على ترك المدرسة للعمل.

ان هذه الطفولة المفقودة نتيجة قرارات وخطط موضوعة تستثني الأطفال من المعادلة، ولذلك إنها معيقة، كونها قرارات ضعيفة وغير كافية وغير فعالة وليست متكافئة في الإستثمارفي تنمية الأطفال.

وعلينا أن نعمل الآن على تغيير هذا المسار. ولذلك فإننا ندعو بشكل عاجل البلدان في جميع أنحاء الشرق الأوسط وأوروبا الشرقية إلى ضمان تمتع جميع الأطفال بحق عيشطفولة كاملة ومتكاملة.

ونحن نطالب الحكومات تحديداً بما يلي:

  1. زيادة وتحسين الإيراداتالعامة التي تنفق على االأطفال، والغاء أي تكلفة معيقة أمام الخدمات الأساسية مثل التعليم والرعاية الصحية
  2. تغيير القوانين والسلوكيات التي تحرم الأطفال من طفولتهم
  3. الحرص على وجود الحد الأدنى من الضمان المالي لجميع الأطفال
  4. ضمان مشاركة الأطفال في صنع القرارات

معا نحن أقوياء. لنقف معاً للاطفال ونضمن عدم سلب أي طفل من طفولته.

وقع على هذا التعهد اتجاه قادة العالم، و كن جزءاً من الحركة العالمية لطفولة كاملة ومتكاملة.